تعرف على اسباب واعراض مرض المتلازمة الكلوية

تعرف على اسباب واعراض مرض المتلازمة الكلوية

0 93
المتلازمة الكلوية هي مجموعة من الاعراض و العلامات المعملية التي تنتج عن ضرر يصيب المرشحات الدقيقة للكلى ( الكبيبات ) .
هذا الضرر يجعل البروتين ( خاصة الزلال او الالبومين ) يتسرب من الدم ليصل الى البول ، و هذا يقلل كمية الزلال في الدم و يجعل السوائل تتسرب من الاوعية الدموية الى الانسجة مما يتسبب في تورم الجسم ( اديما ) .
و رغم إن الكليتين قد تعملان بشكل طبيعي ( باستثناء الضرر المذكور ) فإنهما لا يقدران على إخراج الملح الزائد في البول ، مما قد يزيد حالة إحتجاز السوائل تدهوراً .
الاسباب : 
سبب المتلازمه الكلوية في حوالي 85% من الاطفال و 20% من الكبار هو حالة تسمى مرض التغير الادنى ، وسبب التسمية أنه لا تظهر في العينة الكلوية التي تؤخذ لفحصها سوى تغيرات طفيفة جداً ، وهذه الحالة في العادة لا تكون مصحوبة بارتفاع في ضغط الدم و لا بالفشل الكلوي .
أكثر اسباب المتلازمة الكلوية شيوعا في الكبار هو مرض السكر ، و الامراض الاخرى المختلفة التي تصيب الكبيبة الكلوية و التي تكون اكثر شدة من مرض التغير الادنى ( و تشمل امراضا مثل : التصلب الكبيبي ، الاعتلال الكبيبي الغشائي ، الالتهاب الكلوي الكبيبي التكاثري الغشائي ، و الالتهاب الكلوي الكبيبي التكاثري الوعائي الوسطي ) ، يمكن ايضا ان تسبب المتلازمة الكلوية .
تشمل الاسباب الاقل شيوعا للمتلازمة الكلوية :
الذئبة ، الورم النخاعي المتعدد ، فيروس نقص المناعة البشري ، و ظهورها كأثر جانبي لبعض الادوية .
الاعراض :
تشمل الاعراض تورم الساقين و القدمين و البطن و الوجه .
قد تشعر بالارهاق و فقدان الشهية و تصاب بالاسهال .
خيارات التشخيص :
الحصول على التاريخ الطبي الكامل للحالة المرضية ، والفحص الطبي ، بالاضافة الى اختبار الدم و البول .
قد تحتاج ايضا الى أخذ عينة كلوية.
خيارات العلاج :
يمكن علاج مرض التغير الادنى بتناول عقاقير الكورتيكوستيرويدات و مدرات البول لتنشيط تصريف السوائل ، و مع ذلك يكثر حدوث التحسن و الانتكاس فيما يتعلق بكثرة البروتين في البول .
إذا كان فحص العينة الكلوية يظهر ان المتلازمة الكلوية قد نتجت عن امراض كبيبية اكثر خطورة بخلاف مرض التغير الادنى ، فقد تكون بحاجة الى تناول عقاقير قوية مثبطة للمناعة ، و سوف ينصح الطبيب بالاستمرار على نظام غذائي يحدد الملح و السوائل .

لا تعليقات

اترك تعليق على المقال