اسباب الاصابه بالهبوط المفاجىء اثناء ممارسه العلاقه الحميمه

اسباب الاصابه بالهبوط المفاجىء اثناء ممارسه العلاقه الحميمه

يصاب البعض بحالة من الهبوط المفاجئ أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، وهى حالة قد تصيب الرجل أو المرأة على السواء، وهى حالة من الإنذار لابد من الانتباه إليها.
المجهود الذى يبذله الزوجان فى العلاقة الحميمة قد يكون زائدا عن الطبيعى، بالتبعة يعمل على ظهور بعض مشكلات الجسم العضوية التى يعانى منها أى منهما.
 وإذا ما حدث حالة هبوط فى الدورة الدموية لدى الرجل أو المرأة أثناء ممارسة علاقتهما الجنسية، فلابد من التعرف على السبب واكتشافه، لأنه قد يكون ناتجا عن علة عضوية لا محالة، أصابت المريض، وجعلته غير قادر على إتمام العلاقة الحميمة، فيشعر بالدوار أو عدم القدرة على التنفس وإفراز العرق، وعدم القدرة على بذل المزيد من المجهود.
 من أشهر الأسباب المتوقعة لهذه المشكلة:
الإصابة بهبوط شديد نتيجة المجهود البدنى والنفسى الزائد فى بعض مرات الجماع، وقد يكون نتيجة بذل أى من الطرفين لمجهود شديد قبل ممارسة العلاقة، أو قد تتطور الأسباب لتكون إنذارا بإصابة أحدهما بمشكلات فى الشرايين، أو الإصابة بأى من أمراض القلب الخفية، وفى هذه الحالة لابد من عدم إتمام العلاقة الجنسية والتوقف حتى اكتشاف السبب، أو حتى يعطى المختص العلاج اللازم والتعامل مع هبوط الدورة الدموية.

لا تعليقات

اترك تعليق على المقال