كيف يمكن التعامل مع آلم الجنب الحاد بسبب الحصوه

كيف يمكن التعامل مع آلم الجنب الحاد بسبب الحصوه

التشخيص:
المريض الذي يعاني من وجود حصوه تتحرك عبر المجاري البولية يوصف بأنه يتلوي من شدة الألم في إحدى الأجناب وربما يكون هناك تسميع في الخصيه الموجودة في نفس الجنب وكيس الصفن وفى الانثى الفرج ومافوقه وربما يصاحب هذا المغص أعراض غثيان او قيء مع صعوبة بالتبول والتردد علي الحمام وتخيل ان هناك احتباسا بالبول  لانه يذهب كثيرا للتبول وهناك كميات بسيطه فقط التى تنزل وربما يكون هناك احمرار للبول او دم واضح وذلك غالبا يصاحب نزول حصيات من الكلى ومن المفترض ان أي مريض يمر بنوبة مغص كلوي يجب علي الأقل ان يعمل تحليل بول وأشعه عادية علي المسالك وتحليل البول في اغلب الأحيان توجد كرات دم حمراء والأشعة العادية تظهر 90% من الحصوات  وان كانت هناك حاجة الي إجراء أشعه بالصبغة حسب رأي الطبيب المعالج ولكن حديثا قل الاعتماد على اشعة الصبغه وكثر التشخيص بالموجات فوق الصوتيه على البطن فهى ارخص واسهل ولاتوجد آثار جانبيه لها .
العلاج :
أولا السيطرة علي الألم وذلك من خلال مضادات المغص والمسكنات ومن واقع خبرتي يعطي للمريض امبول ديكلوفيناك او فلدين عضل مع اعطاء امبول بسكوبان او فيسرالجين ومعه فى نفس السرنجه امبول ضد الحساسيه بيرافين مثلا وريد وفي معظم الأحيان يتم السيطرة علي الألم بهذا العلاج ولكن ان استمر الألم ولم يستجيب المريض خلال 30 دقيقة ( لا يوجد تحسن ) يتجه التفكير الي مجموعه المورفين والبتيدين وذلك تحت اشراف طبي ويتوقف العلاج بعد ذلك علي عدة عوامل أهمها حجم ومكان الحصوه وهل من الممكن نظريا نزولها تلقائيا بمساعدة علاجية او تحتاج الي تدخل وكذلك هناك عدة عوامل مهمة مثل هل يوجد ارتفاع بدرجة الحرارة أم هل يوجد التهاب هل المريض لدية كلية واحدة تعمل هل المريض يعاني من مرض السكر وأحيانا شخصية المريض ان يكون طيارا مثلا او سائق او يدير عملا خطيرا يخشي من حدوث نوبة مغص أثناء عملة مما يعرضه ويعرض الآخرين لخطورة كل ذلك عوامل تحدد ما اذا كان العلاج سيقتصر علي علاج طبي فقط آم ان هناك حاجة لتدخل جراحي او عن طريق منظار او تفتيت عن طريق الموجات التصادمية .
مغص كلوي مع الحمل :
السيدات الحوامل التي تعاني من مغص كلوي مع الحمل يتم عمل تحليل بول مع موجات فوق صوتية وعندما تحدد الموجات فوق الصوتية ( السونار ) ان هناك تضخم بالكلية في نفس جانب المغص الكلوي يكون الافتراض بوجود حصوه بالحالب ويتم اعطاء المسكنات التي لا تؤثر قدر الإمكان علي الجنين ويفضل استشارة طبيب النساء وكذلك الإكثار من السوائل وعندما يكون هناك التهاب ميكروبي شديد يتم تركيب قسطرة تلقائية التثبيت في الحالب تحت مخدر موضعي حتي نهاية فترة الحمل ويمكن تجنب ذلك بالطبع بالفحص قبل التخطيط للحمل وذلك بعمل تحليل بول وموجات فوق صوتيه على البطن والحوض وعند اكتشاف اىشيء غير عادى مثل خلايا صديديه بالبول مثلا يكون ابسط كثيرا من وجود ذلك مع الحمل وفى حالات وجود حصوه صغيره يجب الاكثار من الماء.

لا تعليقات

اترك تعليق على المقال