ما هى أنواع الحيوانات المنوية في الذكور وكيف تقوم بتخصيب البويضه؟

ما هى أنواع الحيوانات المنوية في الذكور وكيف تقوم بتخصيب البويضه؟

تقوم الخصية والحويصلات المنوية والبروستات بإفراز هذا السائل الذي يصل حجمه في كل مرة حوالي 3 سنتيمتر مكعب، وهو سائل لزج قاعدي التفاعل ذو رائحة مميزة وبه حوالي 100 مليون حيوان منوي لكل سنتيمتر مكعب وإذا قل عدد الحيوانات المنوية عن 20 مليون حيوان في السنتيمتر المكعب لا يمكن أن يحدث الحمل ويجب أن تكون هذه الحيوانات طبيعية ونشطة تستمر حركتها تحت المجهر خمس ساعات على الأقل ..
الكثير منا لا يعرف من الحيوانات المنويه غير اسمها ولكنه يجهل الكثير والكثير عن هذا العالم الغريب  والعجيب  والمثير.
اولاً : ما هو شكل الحيوان المنوي  :
يتكون من الرأس (Head) الذي يحتوي على الجينات أي عوامل الوراثة ,,,وجزء وسطي يسمى الرقبة (Neck) التي تعطي الطاقة اللازمة للحيوان المنوي للحركة ,,,والذيل (Tail) والذي يساعد على دفع الحيوان المنوي داخل القناة التناسلية الأنثوية.
ونود الإشارة هنا إلى أن الرجل يبدأ بإنتاج الحيوانات المنوية عند البلوغ فقط …بخلاف المرأة التي تولد ومبيضها يحتوي على البويضات .
ثانياً : كم يستغرق إنتاج الحيوان المنوي؟
يستغرق حوالي 60 يوم للإنتاج ,,, وحوالي 10-14 يوم للمرور خلال القنوات التناسلية الذكرية .
ثالثاً : ما هي كمية السائل المنوي أثناء عملية القذف او الدفقة الواحدة Ejaculation ؟
يتراوح بين 1-6 ملم مكعب ,,, وعند القذف يكون السائل المنوي لزجاً لكن سرعان ما يتحول إلى سائل في  القناة الأنثوية التناسلية ( المهبل) ويستغرق ذلك حوالي 20-30 دقيقة…..ويستغرق اختراق الحيوان المنوي للمادة المخاطية في عنق الرحم حوالي دقيقتين.
رابعاً : ما هي كمية الحيوانات المنوية التي تتحرر أثناء عملية الجماع:
حوالي 100-300 مليون حيوان منوي .
 إن تحرر هذا العدد الهائل من الحيوانات المنوية رغم أن واحداً فقط هو الذي يُخصب البويضة سببه أن أكثر هذه الحيوانات تموت أثناء طريقها في القناة التناسلية الأنثوية. ومن عظمة الخالق جل صنعه وتبارك خلقه ان هذا يضمن ان البويضه الفائزة اكثرها صحة ونشاط وقوة  مما ينعكس على قوة وسلامة الانسان الذي سوف يخرج للحياه عدا ذلك فإن أغلب السائل المنوي ينسكب خارج المهبل،  وحوالي 1000 حيوان منوي فقط يصل البويضة لإخصابها، وقد تتمكن بعض هذه الحيوانات المنوية من اختراق الغشاء الخارجي للبويضة ولكن الذي
يخصب البويضة هو حيوان منوي واحد فقط.
خامسا: كم يعيش الحيوان المنوي داخل الأعضاء التناسلية للمرأة؟
رغم أن الجواب الأكيد صعب، ,,, ولكن يمكن ملاحظة الحيوانات المنوية في المهبل حوالي 16 ساعة بعد الجماع وبمجرد أن يخترق الحيوان المنوي عنق الرحم، الرحم وأنبوب الرحم يبقى حوالي 3-4 أيام.
سادساً : هل أن الامتناع عن الجنس يُحسِّن عدد الحيوانات المنوية؟
في حالة الامتناع عن القذف فإن الحيوانات المنوية لن تعيش إلى الأبد بل وأيضا تفقد مع مرور الزمن قدرتها على الإخصاب ثم تضمحل وتموت ,,,,,كذلك فإن بقاء عددٍ كبيرٍ من الحيوانات المنوية في حالة الامتناع عن القذف يؤدي إلى زيادة عدد الحيوانات المنوية القديمة، أي بتعبيرٍ أدق الأكبر سناً، وفي هذه الحالة بالرغم من أن التحليل للسائل المنوي قد يشير إلى ارتفاع في عدد الحيوانات المنوية إلا أن نوعيتها تكون سيئة ولهذه الأسباب فإن الامتناع عن الجماع لا يُحسِّن بالتالي القدرة على الخصوبة.
سابعاً : هل يؤثر المرض على عدد الحيوانات المنوية؟
إن أي مرض مهماً كان بسيطاً، حتى وإن كان التهاب اللوزتين مثلاً قد يخفف عدد الحيوانات المنوية، ولأن الحيوانات المنوية تحتاج إلى حوالي  من 7 الى -74 يوماً لإنتاجها ,,,, فإن أي مرض يؤثر على عملية الإنتاج،  ومن ذلك نستنتج أنه من الخطأ الحكم على تحليل واحد فقط للسائل المنوي، ويجب إعادة التحليل عدة مرات خلال أشهر للتأكد من صحة التحليل وتشخيص الخطأ إن وُجد ومعالجته.
كثيرا منا لديه اعتقاد خاطئ أن البويضة لها بوابه ويدخل كامل الحيوانالمنوي وهذا خطأ شائع …لايدخل الا راس الحيوان فقط … لان اهمية الحيوان كلها في الرأس الذي يحوي الكروموزوم او الصفات الوراثيه .. ويلاحظ هنا انتهاء دور الذيل بمجرد وصول الحيوان الى جدار البويضه.
إن أكثر هذه الحيوانات المنوية ستموت في الطريق وكمية كبيرة تسكب خارج المهبل ويبقى قسم في عنق الرحم ويبقى حوالي 1/1000 يدخل ويخترق عنق الرحم ويموت قسم داخل الرحم ويبقى حوالي 200 فقط تصل إلى البويضة. ومع أن كمية منها تخترق القشرة الخارجية للبويضة لكن واحداً فقط يخصب البويضة. كما تعيش الحيوانات المنوية حوالي 2-4 ساعات في المهبل، وحالات نادرة تبقي مدة  أطول لأنه وبمجرد دخول الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم ، أو أنابيب الرحم يصبح وقت بقائها على قيد الحياة غير ثابت.
ملاحظة : 
المني ليس نجسا ومن لمسه لا يجب عليه الغسل إلا إذا خرج منه فإنه يجب عليه الإغتسال .

لا تعليقات

اترك تعليق على المقال