علاج امراض البروستاتا بالليزر

علاج امراض البروستاتا بالليزر

يعتبر الليزر وسيلة امنة للعلاج تحتاج لخبرة في استخدامها. يستخدم ضوء الليزر الأخضر لتبخير انسجة البروستاتا مما يؤدي الى اختفائها أو بالأحرى استئصالها وهذا يؤدي بالتبعية إلى توسيع مجرى البول. يعتبر هذا العلاج مريح ويؤدي إلى الشفاء السريع بدون مضاعفات ملحوظة.
البروستاتا هي غدة الرجال التي تقع مباشرة فوق عضلات قاع الحوض وهي تحيط بالجزء الاول من مجرى البول كما تتكون من فصين جانبيين وفص أوسط وتنتهي بالهضبة المنوية .
الهضبة المنوية تكون على شكل جسم دائري صغير يقع على القمة السفلى للبروستاتا ويخرج منها السائل المنوي عند القذف. تعتبر الهضبة المنوية علامة مهمة وحد يجب عدم تعديه أثناء اجراء أي عملية جراحية للبروستاتا بالمنظار.
تفرز البروستاتا أكبر جزء من السائل المنوي وهي تتأثر بهرمون تستوستيرون. تتضخم البروستاتا بتقدم العمر مما قد يؤدي إلى صعوبة في التبول والسبب الرئيسي لهذا التضخم مازال غير معروف ويتم العلاج بواسطة الأدوية أو الجراحة.
من الذين يمكن اجراء هذه العملية لهم؟ 
المرضى الذين لا يستجيبون للأدوية أو عندهم أعراض متقدمة مثل الضعف الملحوظ لتيار البول أو تنقيط بعد التبول أو احتباس البول وكذلك الاضطرار الحاد للتبول عدة مرات في وقت قصير أو الشعور بحرقة أثناء التبول أو القيام عدة مرات ليلا للتبول مما يسبب ازعاجا اثناء النوم. العلاج بالليزر ضروري أيضا للمرضى الذين لا يتحملون أخطار العملية العادية مثل فقدان الدم أو ضيق مجرى البول وكذلك الذين لا يتحملون التخدير لفترات طويلة.
كيف تجرى هذه العملية؟ 
يستلقي المريض على ظهره ويرفع رجليه لسهولة الوصول إلى المنطقة التناسلية ويعطى تخدير كامل . يلبس المريض نظارة خاصة لحمايته من شعاع الليزر. يتم ادخال منظار خاص إلى المثانة لفحصها ثم تفحص البروستاتا. يتم توجيه شعاع الليزر إلى أنسجة البروستاتا بطريقة خاصة حتى تتبخر هذه الانسجة ويلاحظ نشوء تجويف يسمح بالتبول . تدخل قسطرة بولية للمثانة لمدة يوم واحد.
في بعض الاحيان لابد من ادخال قسطرة في المثانة من خلال جدار البطن وهي عملية بسيطة وترجع المثانة لوظيفتها العادية وكذلك جدار البطن لحالته الطبيعية بعد ازالة هذه القسطرة.

لا تعليقات

اترك تعليق على المقال