الكيس المائي للخصية..اعراضه و اسبابه و طرق علاجه

الكيس المائي للخصية..اعراضه و اسبابه و طرق علاجه

القيلة المائية هي كيس مليء بسائل يحيط بالخصية مما يسبب تورم كيس الصفن، و هو كيس رخو من الجلد تحت القضيب

، تصيب حوالي مولوداً ذكر واحداً من كل عشر, لكن معظمها تختفي دون علاج خلال السنة الأولى من العمر، كما أن الرجال ـــ الأكبر من 40 سنة عادة يمكن أن يصابوا بالقيلة المائية بسبب التهاب أو أذية ضمن الصفن.

القيلة المائية غير مؤلمة عادة، و كذلك غير مؤذية, و قد لا تحتاج لعلاج، و لكن في حال تورم الصفن فيجب استشارة الطبيب لينفي الحالات الأخرى, كسرطان الخصية أو حالات أخرى.

الأعراض:

غالباً ما يكون المؤشر الوحيد للقيلة المائية هو تورم غير مؤلم في خصية واحدة أو في الخصيتين معاً.

راجع طبيبك إذا كان لديك تورم فى كيس الصفن لاستبعاد الأسباب الأخرى المحتملة للتضخم.

أحيانا يرتبط مرض القيلة المائية مع الفتق الإربى الذى يمثل نقطة ضعيفة فى جدار البطن التى تسمح للأمعاء بالعبور إلى كيس الصفن و ذلك يتطلب العلاج.

إذا كان طفلك لديه تورم فى كيس الصفن فلابد من تحديد موعد مع طبيب طفلك , اذا قال الطبيب أن سبب الورم هو القيلة المائية فسوف تختفى عادة من تلقاء نفسها ,

أما إذا لم تختفى من تلقاء نفسها بعد سنة من ظهورها فيجب إعادة الكشف و الفحص و التقييم.

 

الأسباب

يمكن أن تتطور القيلة المائية لدى الرضيع الذكر و هو في الرحم، في حوالي الأسبوع 28 من الحمل، تنزل الخصيتان من جوف بطن الطفل النامي لداخل الصفن. يسمح الكيس (الناتئ الغمدي) المرافق للخصية للسائل بالتجمع حولها.

في معظم الحالات، ينغلق الكيس و يتم امتصاص السائل, و لكن إذا بقي السائل بعد انغلاق الكيس, فإن الحالة تدعى القيلة المائية غير المتصلة، لا يستطيع السائل العودة للبطن لأن الكيس مغلق، غالباً يتم امتصاص السائل خلال سنة.

في بعض الحالات, يبقى الكيس مفتوحاً، و في هذه الحالة، التي تسمى القيلة المائية المتصلة، يمكن أن يتغير حجم الكيس أو إذا تعرض كيس الصفن للضغط, يمكن أن يتدفق السائل لداخل البطن.

لدى الذكور الأكبر، قد تتشكل القيلة المائية نتيجة التهاب أو أذية ضمن الصفن، و يمكن أن يكون الالتهاب نتيجة إنتان في الأنبوب المتعرج خلف الخصية (التهاب البربخ) أو في الخصية (التهاب الخصية).

 

معظم القيلات المائية تكون موجودة عند الولادة (خلقية) , خلاف ذلك فان هذا المرض يصيب عادة الرجال فى سن الأربعين أو يزيد , عوامل الخطر هى ما يلى:-

• إصابة كيس الصفن.

• العدوى , بما فى ذلك الأمراض التى تنتقل بالأتصال الجنسى.

• العلاج الإشعاعى.

 

المضاعفات:

لا تعتبر القيلة المائية خطيرة و لا تؤثر على الخصوبة, و لكنها قد تترافق بحالة في الخصية تؤدي لمضاعفات خطيرة و منها:

* إنتان أو ورم: يمكن إما أن تتلف إنتاج النطفة أو عملها.

* فتق إربي: يمكن أن تنحصر عروة معوية في نقطة ضعيفة من جدار البطن (مختنق) و هي حالة مهددة للحياة.

 

متى يجب الذهاب للطبيب:

لابد من الحصول على علاج طبى فورى إذا تطورت حالتك أنت أو طفلك مثل ألم حاد مفاجىء أو تورم كيس الصفن

خصوصا خلال ساعات من الإصابة فى كيس الصفن , قد يشير هذا إلى إلتواء الخصية و هى حالة طبية طارئة.

إذا كنت أنت أو طفلك لديكم تورم غير مؤلم فى كيس الصفن , عليكم استدعاء الطبيب , و بعد الفحص قد يقوم الطبيب بتحويلك إلى طبيب متخصص فى المسالك البولية و الاضطرابات الذكرية.

إليك بعض المعلومات التى تساعدك على الاستعداد لموعدك مع طبيبك لكى يكون لديك وقت كافى للإستفسار منه عن أمور أخرى مهمة .

من الأفضل أن تكتب كل الأعراض التى شعرت بها حتى إذا كنت ترى أنها ليست لها علاقة بحالتك.

• تقديم قائمة من جميع الأدوية بما فى ذلك الفيتامينات أو المكملات الغذائية التى تتناولها والجرعات التى تتناولها.

• ملاحظة المصادر المحتملة للإصابة أو العدوى مثل ممارسة الجنس دون وقاية و وجود علاقات جنسية متعددة أو ممارسة الجنس مع شريك جديد.

• كتابة الأسئلة التى تريد الأستفسار عنها من الطبيب , لتحقيق أقصى اسفادة من الوقت القصير جدا المتاح لك أثناء المقابلة ويكون ترتيبهم من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية تحسبا لنفاذ الوقت.

و إليك بعض الأسئلة الهامة التى يمكنك الاستفسار عنها من طبيبك :-

1- فى رأيك ما الذى يسبب هذا الورم؟

2- هل هناك أى أسباب أخرى محتملة؟

3- ما هى الفحوصات التى توصى بها؟

4- ما هو العلاج الذى توصى به , إن وجد؟

5- ما هى العلامات و الأعراض التى تشير إلى أن الوقت قد حان لعلاج هذا المرض؟

6- هل هذه الحالة تزيد من خطر حدوث أى مشاكل صحية على المدى البعيد؟

7- هل توصى بفرض أى قيود على النشاط الذى أقوم به؟

8- هل هناك أى علاجات منزلية قد تساعدنى؟

بالإضافة إلى هذه الأسئلة التى أعدتها لطبيبك , لا تتردد فى طرح أى أسئلة أخرى عليه إذا كنت لا تفهم شيئا معين و تريد الإستفسار عنه.

من الممكن أن يطرح عليك الطبيب عددا من الأسئلة مثل :-

1- إذا كان طفلك مصابا:

• متى لاحظت هذا الورم أول مرة؟

• هل الورم زاد مع مرور الوقت؟

• هل يعانى طفلك من أى ألم؟

• هل يعانى طفلك من أى أعراض أخرى؟

• ما الأشياء الأخرى التى تقلقك؟

 

2- إذا كنت أنت مصابا:

• متى لاحظت هذا الورم أول مرة؟

• هل تعانى من أى علامات أو أعراض أخرى بالإضافة إلى الورم؟

• هل لديك أى إفرازات من القضيب الخاص بك؟

• هل لاحظت أى دم فى السائل المنوى الخاص بك؟

• هل تشعر بعدم الراحة أو بالألم فى المنطقة المصابة؟

• هل تعاني من ألم أثناء الجماع أو أثناء القذف؟

• هل تعاني من إلحاح مستمر و رغبة متكررة في التبول؟

• هل تعاني من ألم أثناء التبول؟

• هل تمارس الجنس بصورة آمنة؟

• هل أجريت مع شريكك الجنسي اختبارات حيال الانتانات المنتقة عن طريق الجنس؟

• هل يتضمن عملك أو هواياتك حملاً لأجسام ثقيلة؟

• هل عانيت مسبقاً من انتان أو أكثر في البروستات أو السبيل البولي؟

• هل شخصت لديك مسبقاً أي من الاضطرابات الأخرىى في البروستات؟

• هل سبق أن تعرضت لأشعة أو عمل جراحي في المنطقة المصابة؟

• هل تتناول أياً من العلاجات الدوائية؟

إن كنت ذكراً بالغاُ ناشطاً جنسياً فمن الواجب أن تتجنب أي ممارسات جنسية غير مأمونة قد تضع شريكك في خطر الإصابة بأحد الانتانات

التي تنتقل عن طريق الجنس في الوقت السابق للمقابلة مع الطبيب , و يتضمن ذلك الجماع و الجماع الفموي أو أي تلامس جلدي للمناطق التناسلية.

الفحوصات و التشخيص :

يقوم الطبيب بإجراء فحص بدنى , و قد يظهر الفحص زيادة غير مؤلمة في حجم كيس الصفن , و قد يسبب الضغط على البطن

أو الصفن زيادة حجم الكيس المائي أو إنقاصه , و هي علامات قد تشير إلى وجود فتق إربي مرافق.

بما أن السائل ضمن القيلة المائية يكون رائقاً عادة فقد يقوم الطبيب بتسليط ضوء عبر كيس الصفن و يسبب الضوء في القيلة المائية إضاءة محيط الخصية مما يشير إلى أن وجود سائل رائق يحيط بها.

إذا شك الطبيب بأن سبب القيلة المائية هو إلتهاب فقد تسهم فحوصات الدم و البول في تحديد هذه الإصابة مثل التهاب البربخ.

قد يمنع السائل المحيط بالخصية من جس الخصية , و في هذه الحالات قد يحتاج الطبيب إلى تصوير الصفن بالأمواج فوق الصوتية

و يستخدم هذا الاختبار الأمواج الصوتية عالية التواتر لرسم صور للبنى النسيجية داخل الجسم

و يفيد في نفي الفتق الإربي و الأورام الخصوية أو غيرها من الأسباب التي تؤدي إلى التورم الصفني.

العلاجات و الأدوية :

عادة ما تشفى الحالة تلقائياً لدى الأطفال الصغار خلال سنة من الزمن , و إن لم تختفي القيلة بعد سنة أو استمرت بالزيادة حجماً فقد تحتاج الحالة إلى الاستئصال الجراحي.

فيما يتعلق بالقيلة المائية التي تصيب البالغين من الذكور فغالباً ما تختفي الإصابة خلال ستة أشهر من الزمن ,

و لا تتطلب الحالة العلاج إلا إن ازداد حجمها بحيث يسبب انزعاجاً أو تشوهاً شكلياً و عندها يستطب العلاج الجراحي.

تتضمن الخطوات العلاجية ما يلي:

• الاستئصال الجراحي:

قد يجرى الاستئصال الجراحي للقيلة المائية في العيادة باستخدام التخدير القطني , و قد يجري الطبيب الشقوق الجراحية عبر القسم السفلي للبطن أو كيس الصفن و ذلك لاستئصال القيلة المائية.

إذا تم اكتشاف القيلة المائية عن طريق الصدفة أثناء إجراء عمل جراحي يهدف لإصلاح الفتق الإربي فقد يقوم الطبيب باستئصالها على الرغم من أنها قد لا تسبب أي انزعاج للمريض.

قد يتطلب استئصال القيلة وضع أنبوب تفجير و أن يتم تثبيت ضماد رطب مكان الشق الجراحي لعدة أيام تالية للعمل الجراحي , كما من الممكن أن ينصح المريض بارتداء رباط داعم للصفن لمدة معينة تالية للعمل الجراحي .

قد تسهم أكياس الثلج التي تطبق على المنطقة بعد العملية الجراحية لحد من التورم , و تتضمن المخاطر الجراحية الخثرات الدموية و الانتان أو أذية كيس الصفن.

• الرشف بالإبرة:

هو خيار علاجي آخر يهدف إلى إزالة السائل ضمن الصفن باستخدام إبرة خاصة , و يسهم حقن دواء مصلب بعد عملية الرشف في الوقاية من عودة تكوم السائل ضمن القيلة.

قد يكون الرشف و التصليب خياراً متاحاً للأشخاص الذين يحملون عوامل تجعل من الجراحة خطوة أكثر خطورة , و تتضمن المخاطر التي تحملها هذه العملية الانتان و الألم الصفني.

قد تتكرر القيلة المائية في بعض الأحيان بعد تطبيق العلاج.

لا تعليقات

اترك تعليق على المقال