الوسائل الوقائية لتجنب الاصابة بحصى الكلى

الوسائل الوقائية لتجنب الاصابة بحصى الكلى

حصى الكلى هي الترسبات الصلبة والدقيقة التي تتكون داخل الكليتين , وتتركب من المعادن والأملاح الحمضية و تُعد حصى الكلى غير ضارة بحد ذاتها الا أن تحركها قد يتسبب بالألم المُزمن .
تم تصنيف حصى الكلى الى عدة أنماط اعتماداً على عاملها المُسبب : 
– حصى الكالسيوم حيث يرتبط الكالسيوم بمركبات اخرى كالاوكساليت
– حصى ستروفيتية تتشكل استجابة لالتهاب المسالك البولية وتنمو بشكل سريع وباحجام كبيرة .
– حصى حمض اليوريك التي تتشكل لنقص شرب السوائل , فقدان كمية كبيرة منها او تناول الغذاء الغني بالبروتين
– حصى السيستينية ذات النمط الوراثي التي تتشكل نتيجة لطرح الكلية لكميات مفرطة من الحمض الاميني
اسباب حصى الكلى
بالرغم من عدم وجود مُسبب رئيسي للاصابة بحصى الكلى الا أن توافر عدد من العوامل قد يزيد فرصة تشكلها كالعامل الوراثي وزيادة تركيز المواد او الجزيئات المكونة للبلورات كالكالسيوم , حمض اليوريك والاوكساليت بمعدل لا يُمكن اذابته في البول .
أعراض حصى الكلى
تظهر أعراض حصى الكلى بعد تحركها نحو الحالبين والتسبب في اعاقة تدفق البول وتتمثل بما يلي :
– ألم البطن الشديد الذي يمتد الى احد جوانب الظهر .
– شذوذ لون البول .
– القشعريرة .
– الغثيان والتقيؤ .
– ارتفاع درجة الحرارة.
– البيلة الدموية .
– الحاجة الملحة للتبول .
– تكرار التبول الغير معتاد .
– الألم المرافق للتبول .
تشخيص حصى الكلى
يعتمد تشخيص حصى الكلى على عدد من الفحوصات المخبرية والاشعاعية ومنها :
– الفحص المخبري للكشف عن تركيز الكالسيوم , الفسفور , حمض اليوريك وكهارل الدم .
– فحص وظائف الكلى .
– الفحص المخبري للبول للكشف عن تواجد البلورات او خلايا الدم الحمراء .
– التحليل المخبري للحصى لتحديد نوعها .
– التصوير المقطعي المحوسب ( CT ) , التصوير بالرنين المغناطيسي ( MRI ) , التصوير الاشعاعي ( X-ray ) والتصوير بالموجات الفوق صوتية للبطن و الكلية .
علاج حصى الكلى
يشمل علاج حصى الكلى عدد من التدابير التي تعتمد على نوع الحصى كالتالي :
الحصى صغيرة الحجم :
– شرب كميات وفيرة من الماء وبمعدل 1.9 – 2.8 لتر يومياً . – العقاقير الدوائية المُسكنة للألم . – العقاقير الدوائية التي تُحفز حركة الحصى الكلوية .
الحصى كبيرة الحجم :
– الموجات الصوتية لتفتيت الحصى .
– التدخل الجراحي لاستئصال الحصى الكبيرة التي يصعب مرورها عبر الاحليل .
– تنظير الحالبين للتخلص من الحصى الكلوية.
– التدخل الجراحي لاستئصال ورم الغدد الدريقية المُتسببة بفرط كالسيوم الدم .
الوقاية من حصى الكلى
تتعدد الوسائل الوقائية لتجنب الاصابة بحصى الكلى ومنها :
– شرب كميات وافرة من الماء بما يعادل 2.5 لتر يومياً .
– التقليل من استهلاك الأطعمه الغنية بحمض الاوكساليك كالبطاطا الحلوة , الشاي , منتجات الصويا والسبانخ .
– تجنب الأطعمه الغنية بالأملاح والبروتينات الحيوانية .
مضاعفات حصى الكلى
من المضاعفات التي يمكن حدوثها نتيجة الاصابة بحصى الكلى:
تناقص وظيفة الكلية المُصابة او فقدانها .
– التندب والتلف الكلوي .
– انسداد الحالب .
– التهاب المسالك البولية .
– تكرار تشكل الحصى .

لا تعليقات

اترك تعليق على المقال