0049-30-80490950     info@masculine.de

تتموحر خبراتنا حول المجالات التالية

* سرطان المثانة * سرطان البروستاتا * تضخم البروستاتا * علاج البروستاتا بالليزر
* طب الرجال المتمثل فى  تكبير القضيب * هندسة الأنسجة * اعوجاج القضيب* الجهاز التعويضي للقضيب * الطهارة * القذف السريع * الرغبة في الانجاب * تعقيم الرجل *التحول الجنسي
* إزالة الغدد العرقية * شفط الدهون * جراحة المسالك البولية للأطفال * عيب تكوين مجرى البول * ضيق مجرى البول * السلس البولي * اعادة توصيل الحبل المنوى

تحتوى العيادة على

أجهزة التشخيص العلمي والطبي الحديثة كما يوجد بها معمل متخصص وتشارك في علاج المرضى بالتعاون مع مجموعة من المعامل وأقسام التشخيص المتقدم على مستوى عالمي ببرلين.ويعمل في العيادة مجموعة من المتخصصين بالطب والإدارة من ذوى الخبرة الكبيرة والمتحدثين باللغات العربية والإنجليزية والألمانية والروسية والفرنسية. تقع العيادة في حي تسيلندورف في جنوب برلين الغربي وهي منطقة سهل الوصول اليها بكل وسائل المواصلات كما توجد هناك تسهيلات لترتيب رحلتكم واستقبالكم وتسهيل اقامتكم ومصاحبتكم أثناء زيارتكم العلاجية لبرلين.

العيادة

عيادة المسالك البولية وأمراض الرجولة المتخصصة تم انشائها في برلين سنة 1996 بواسطة الدكتور عارف السويفي وهي عيادة تخصصية على الاكثر في كل ما يختص بأمراض الرجال والجراحات الجنسية والجراحة التكميلية للأعضاء التناسلية للكبار والصغار وهي تشارك في الكثير من الأبحاث العلمية والعالمية مثل التعقيم المؤقت للرجال بالمشاركة مع المعهد العام للتكنولوجيا بنيودلهي بالهند ومثل هندسة الأنسجة بالتعاون مع مؤسسة ريجن للتكنولوجيا البيولوجية بسيول بكوريا. كما تشارك العيادة في العديد من المؤتمرات العلمية الدولية.

إبدأ بالسيطرة على حياتك الجنسية وإسعاد شريكة حياتك

لن تقلق بعد اليوم من ضعف الأنتصاب أو سرعة القذف أو صغر حجم القضيب أو زيادة المدة وقوة الأنتصاب

تحية فريق العمل

عيادتنا تعطي انطباعا وجوا هادئا وهى مؤسسة بطريقة عصرية تحتوي على أجهزة طبية حديثة لتشخيص وعلاج المرضى

الفحص بالموحات فوق الصوتية

إن فحص الكلى مهم جدا وذلك لاكتشاف ما قد يكون غير معلوما حتى تاريخ الفحص كما  يعطي فحص المثانة معلومات عما يتبقي بها من بول بعد التبول أو أى أمراض موجودة بها. فحص البروستاتا بالموجات فوق الصوتية عن طريق فتحة الشرج يعطي معلومات عن حجم البروستاتا والتغيرات الحادثة في أنسجتها وغلافها وذلك للتأكد من عدم وجود ورم خبيث أو أى مرض آخر بها. عادة يمكن تفريغ المثانة تلقائيا ولايجب أن يزيد المتبقي بها من بول عن 50 سم مكعب. يسمح قياس البول  المتبقي بعد التبول بدراسة حجم البروستاتا أو تضخمها وكذلك ما إذا كان هناك أى عائق تحت المثانة لا يسمح بتفريغها كاملا مثل ضيق في مجرى البول.  إذا كان حجم البول المتبقي في المثانة بعد التبول يفوق 50 سم مكعب يعتبر هذا مؤشرا لأحد الأمراض السابق ذكرها.

عناصر الفحص المبكر

يبدأ الكشف بالتاريخ المرضي والفحص الإكلينيكي للجهاز البولي والتناسلي وكذلك فحص البروستاتا عن طريق فتحة الشرج. يعتبر فحص الكليتين والمثانة والبروستاتا بالموجات الفوق صوتية وكذلك الفحص المعملي للدم والبول والبراز من مكملات الكشف الأساسية. يتكون الفحص المعملي من صورة الدم، فحص وظائف الكلى والكبد وقياس مادة  المضاد البروتين  المناعي المتخصص للبروستاتا وبالذات الجزء الفعال منه بالدم ويحلل البول وتعمل منه مزرعة عند الضرورة. تقاس سرعة تيار البول وكذلك ما قد يتبقى منه بالمثانة بعد التبول. يكتمل الفحص بالكشف عن وجود دم غير مرئي بالبراز وهو ما يسمى بفحص الدم المختفي.

الفحص والكشف المبكر للأمراض

ان عيادة المسالك البولية وأمراض الذكورة الخاصة بالدكتور عارف السويفي تتبع فلسفة أن أفضل طريقة للعلاج هي الوقاية. هذا يعني الحماية من الامراض وبدء العلاج بطرق متحفظة تحمي المريض وتحفظ له صحته. والوقاية من الأمراض تستلزم فحصا دوريا سنويا للإطمئنان على الصحة وبالذات فحص الجهاز البولي والتناسلي مثل البروستاتا وكذلك فحص الأمعاء للإطمئنان من أنها تعمل بطريقة سليمة  وخلوها من الأورام الخبيثة. إان اكتشاف المرض في وقت مبكر يسمح بعلاجه بطريقة مؤثرة تضمن الشفاء.  إن الفحص المبكر مهم جدا بالذات للرجال بداية من عمر 45 عاما وينصح به سنويا.

الكشف عن الدم المختفي بالبراز

يمكن بهذا الإختبار الكشف عن آثار الدم في البراز وإذا كان الإختبار إيجابيا فإن هذا يعني وجود مصدر للدم في الجهاز الهضمي مما يوجب توسيع الفحص لمعرفة ما اذا كان هناك قرحة أو زائدة داخلية أو ورم خبيث أو أى مصدر آخر للدم. من المهم التأكد من عدم وجود بواسير قبل إجراء هذا الفحص.

الفحص الإكلينيكي

يتم فيه فحص أعضاء البطن والأعضاء التناسلية وكذلك فحص البروستاتا عن طريق فتحة الشرج وهو برغم أهميتة من الفحوصات الغير مرغوب فيها. هذا الفحص يعطي معلومات عن حجم البروستاتا ونوعية أنسجتها وهو مفتاح مهم لتشخيص كثيرا من أمراضها ولذلك لايمكن الاستغناء عنه.

الفحص المعملي

يعتبر هذا الفحص مهم جدا لتقدير الحالة العامة للإنسان كما أنه يعطي معلومات عن وظائف الكلى والكبد. يسمح إختبار البول بمعرفة ما إذا كانت هناك بلورات لتكوين حصوات أو قوالب خاصة تدل على أمراض الكلى أو بكتيريا مسببة للإلتهابات أو دم مؤشرا لوجود إلتهابات أو أورام خبيثة.

مضاد البروتين المناعي الخاص بالبروستاتا:(PSA)

يتكون هذا المؤشر من بروتين معقد ينتج من البروستاتا والحوصلة المنوية ويلتصق أثناء وجوده في الدم بمادة الزلال لسهولة نقله من مكان إلى آخر وأيضا لتقليل تأثيره العام بالجسم.  النسبة الطبيعية لهذا المؤشر تتراوح بين صفر الى 4 نانوجرام في الديسيليتر. ترتفع نسبة هذا المؤشر وقتيا عند إلتهاب البروستاتا أو تضخمها ولكنه يكون في إرتفاع دائم في حالة حدوث سرطان البروستاتا.  يعتبر الإرتفاع الدائم  مؤشرا يوجب أخذ عينات من نسيج البروستاتا لفحصها تحت الميكروسكوب.  يمثل مضاد البروتين المناعي الخاص بالبروستاتا أداه هامة لمتابعة علاج مرضى سرطان البروستاتا ومعرفة مدى نجاح العلاج أو عدمه.  هناك حالات قد يختلف عليها الرأى إذا كان هذا مؤشرا مرتفعا في وجود تضخم البروستاتا ووجود ورم خبيث بها في نفس الوقت لذا فإن التشخيص الصحيح لابد أن يجمع بين الفحص الإكلينيكي والفحص بالموجات فوق الصوتية وخبرة طبيب المسالك البولية.  يلاحظ أن مضاد البروتين المناعي الخاص بالبروستاتا الغير ملتصق بمادة الزلال  هو الجزء المؤثر من هذا المؤشر ويسمى المؤشر الحر وتعتبر النسبة بين المؤشر الاساسي والمؤشر الحر هامة في التشخيص ومتابعة الحالة.
لم يعد قساس نسبة هذه المادة ضرورة قصوى أثناء الفحص السنوي ألا اذا كانت هناك دلائل اكلينيكية تحتم ضرورة قياسه كما أن هناك توصيات بأخذ عينة من البرستاتا أذا كانت نسبة بي أس أيه 2.5 نج/دل أذا كانت هناك أعراض تدل علي المرض أو اذا حتم الفحص بالموجات فوق الصوتية هذا.

الفحص بالموحات فوق الصوتية

إن فحص الكلى مهم جدا وذلك لاكتشاف ما قد يكون غير معلوما حتى تاريخ الفحص كما  يعطي فحص المثانة معلومات عما يتبقي بها من بول بعد التبول أو أى أمراض موجودة بها. فحص البروستاتا بالموجات فوق الصوتية عن طريق فتحة الشرج يعطي معلومات عن حجم البروستاتا والتغيرات الحادثة في أنسجتها وغلافها وذلك للتأكد من عدم وجود ورم خبيث أو أى مرض آخر بها. عادة يمكن تفريغ المثانة تلقائيا ولايجب أن يزيد المتبقي بها من بول عن 50 سم مكعب. يسمح قياس البول  المتبقي بعد التبول بدراسة حجم البروستاتا أو تضخمها وكذلك ما إذا كان هناك أى عائق تحت المثانة لا يسمح بتفريغها كاملا مثل ضيق في مجرى البول.  إذا كان حجم البول المتبقي في المثانة بعد التبول يفوق 50 سم مكعب يعتبر هذا مؤشرا لأحد الأمراض السابق ذكرها.

فحص اندفاع تيار البول

يعتبر هذا من الفحوصات السهلة التي تعطي مؤشرا عن تضخم البروستاتا ويتم بواسطة قياس سرعة انسياب البول وضغط خروجه وزمن خروجه بواسطة رسم بياني خاص.

يتم إجراء الإختبار بالطريقة الآتية

يعطى المريض ظرف به ثلاثة حاملات للإختبار.
يجب على المريض عدم تعاطي فيتامين سي أو أكل الفواكه الحمضية أو ما يحتوى على هذا الفيتامين لمدة ثلاثة أيام.  المواد الغذائية التي يجب الإمتناع عنها أيضا اللحوم المحمرة والنقانق. يمكن بطبيعة الحال أكل المواد الطبيعية الحيوية ومنتجات القمح والخضروات.
تستخدم إحدى حاملات الإختبار لوضع قطعة من البراز صباحا يوميا وذلك في الأماكن المحددة على حاملة الإختبار ثم تغلق ويكتب عليها الإسم وتوضع في الظرف. يكرر هذا لمدة ثلاثة أيام بحيث تستعمل حاملة إختبار لكل يوم.
عند نهاية الإختبار يسلم الظرف المحتوى على الثلاث حاملات في العيادة لاستكمال الفحص. يوجد على كل حاملة إختبار منطقتين محاطتين بتحديد خاص منطقة أ ومنطقة ب. توضع مادة كيماوية خاصة في المعمل على هاتين المنطقتين فيتغير اللون الموجود إذا كان البراز يحتوى على خلايا الدم الحمراء.
نهاية أحب أن أوصي توصية خاصة بالحرص على الكشف الدورى العام سنويا عند طبيب المسالك البولية وذلك لضمان الصحة وطول الحياة السعيدة.

إن طريقة الحديث الديناميكي المتصل بلغات عديدة بين المريض والطبيب هي الوسيلة لامداده بخدمة طبية ذات مستوى عالى لتحفظه من المرض.

Style Selector
Choose Your Layout Style
Patterns for Boxed Version
Predefined Color Schemes

These are just examples and you can build your own color scheme in the backend.